يانتاي تشارك تجربتها في مجال التنمية منخفضة الكربون في مؤتمر الأطراف COP28: تحويل جزيرة تشانغداو إلى جزيرة دولية خالية من الكربون

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 11 ديسمبر 2023 / PRNewswire / — في حوار التعاون في مجال المناخ الحضري في ركن الصين بمؤتمر الأطراف COP28 الذي انعقد في دبي في 8 ديسمبر، ألقى تشنغ ديان، نائب أمين لجنة الحزب الشيوعي الصيني لبلدية يانتاي وعمدة يانتاي، خطابًا حول الخبرة العملية لهذه المدينة الواقعة شرقي الصين في مجال التنمية منخفضة الكربون.

Zheng Deyan, mayor of Yantai Municipal People’s Government, attends the Urban Cities Climate Cooperation Dialogue at the COP28 China Corner.

وقال تشنغ إن يانتاي، باعتبارها مدينة رائدة في التنمية منخفضة الكربون في الصين، احتلت المرتبة الثالثة في التقييم النصفي بين 81 مدينة صينية مشاركة هذا العام. ويرجع هذا الإنجاز إلى دمج يانتاي للمفهوم الأخضر ومنخفض الكربون في عملية تطورها وجهودها لتعزيز التحول الفعال لمفهوم منخفض الكربون في جوانب الطاقة والصناعة والبناء الحضري. وفيما يتعلق بانتقال الطاقة، تمتلك يانتاي قدرة مركبة من الطاقة النظيفة تبلغ 12.41 مليون كيلووات، وهو ما يمثل أكثر من نصف إجمالي القدرة المركبة. تخطط يانتاي في المستقبل لبناء قاعدة للطاقة النووية، وقاعدة لطاقة الرياح، وقاعدة كهروضوئية بحرية، وكلها بقدرة مركبة تزيد عن 10 ملايين كيلووات. وفيما يتعلق بإعادة هيكلة الصناعة، تعمل يانتاي على تسريع إنشاء الحدائق الخضراء والمصانع الخالية من الكربون من خلال توليد الطاقة الكهروضوئية، والمساعدة في تخزين الطاقة، والتشغيل والصيانة الذكية. وفيما يتعلق بالبناء الحضري منخفض الكربون، أكملت يانتاي بناء مبنى واحد يستهلك طاقة منخفضة للغاية ويغطي مساحة 200 ألف متر مربع هذا العام. بالإضافة إلى ذلك، تبني المدينة محطة طاقة افتراضية رقمية، وميناء خالٍ من الكربون ومطار أخضر باستخدام الطاقة النووية لتوسيع تغطية التدفئة الخالية من الكربون، وإنشاء مجموعة من المشاريع التجريبية المجتمعية والمدرسية الخالية من الكربون. وتهدف يانتاي بشكل عام إلى تعزيز التبادل والتعاون مع المدن الأخرى من خلال المؤتمر، ومكافحة تغير المناخ من خلال الجهود المشتركة العابرة للحدود، وحماية الأرض للبشر.

كما شارك تشنغ أيضًا في تطوير جزيرة تشانغداو في يانتاي لتكون “جزيرة دولية خالية من الكربون”. تعد جزيرة تشانغداو أول منطقة تجريبية شاملة في الصين للحضارة البيئية البحرية، وفقا لما قاله تشنغ، وقد أدت تدابير مثل تفكيك جميع مرافق طاقة الرياح في الجزيرة، وتنفيذ تصنيف النفايات، وضمان المعالجة غير الضارة لمياه الصرف الصحي، وتوفير التدفئة بالطاقة النظيفة في جميع أنحاء الجزيرة إلى تحسينات كبيرة في البيئة الأيكولوجية. أنشأت حكومة بلدية يانتاي فريقًا بحثيًا بقيادة ثلاثة أكاديميين بهدف تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة في جزيرة تشانغداو بنسبة 20% بحلول عام 2027، وإنشاء نموذج “جزيرة خالية من الكربون” بتأثير عالمي بحلول عام 2030، بهدف أن تصبح جزيرة نموذجية دولية خالية من الكربون مع صافي انبعاثات غازات دفيئة صفرية في جميع أنحاء الجزيرة بحلول عام 2035. ومن خلال إنشاء الجزيرة الدولية الخالية من الكربون، تقدم المدينة الساحلية نموذجًا متغيرًا من جزيرة تشانغداو، والتي تمثل الصين التقدمية في يانتاي وتعرض تجاربها في مكافحة تغير المناخ بالمدن الجزرية العالمية.

وأضاف تشنغ أن يانتاي مدينة ساحلية حديثة وجميلة بها جبال وبحر وجزر وينابيع وأنهار. كما أنها الموطن الأصلي لمطبخ شاندونغ ومدينة النبيذ والكرمة الدولية الوحيدة في آسيا. وكما يقول المثل الصيني “seeing is believing” أو المشاهدة خير دليل. وقد رحب تشنغ في تصريحاته بالأصدقاء من الداخل والخارج لزيارة يانتاي، المدينة السحرية الساحلية. كان يعتقد أنهم سيحبون المدينة.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/2296679/Cop28.jpg

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/u064Au0627u0646u062Au0627u064Au002Du062Au0634u0627u0631u0643u002Du062Au062Cu0631u0628u062Au0647u0627u002Du0641u064Au002Du0645u062Cu0627u0644-302011006.html